ثقافة

من هنا وهناك

خواطر/ رانيا رمضان..الجيزه

حين نُنظر حولنا جيدًا نجد أن الأشياء المُسببة للسعادة كثيرة كثيرة جدًا، ولكننا لا نُطيل النظر والتفكر إلا فيما فقدناه

أن تكون لَطيفاٍ لا يتطلب منك سوى قليل من الذوق وابتسامةٍ بهيّة تزدادُ أنتَ بها جمالا

شخص سقط حذاءه الأيمن وهو يركب الحافلة وهي تمشي .. فرمى الثانية وقال : لعل فقيرًا يراها ويستفيد منها !

‏‏مع گلَ حُزن سَيأتِي فرحٌ گثير لَيسَ لأن الألَمْ قَليل ، وَ لَگن لأنَّ الله گبيّر .

الأفكار تُولَد في العقول المتقدمة و تعيش مع الأجسام المحظوظة فقط.

الإنسان المُغلف لا يصله الهواء، و لا تصله الشمس لذا لا يعيش مع الناس بشكل طبيعي.

من هنا وهناك
من هنا وهناك

اللئيم يكذب ليفوز والكريم قد يخسر أحياناً ليفوز ب الصِّدق دائماً، والكذّاب يري أنه أصدق الناس، لأنه يكذب حتى على نفسه،

والأناني لا يرى إلّا نفسه و لا يسمع إلّا نفسه و لا يقتل إلّا نفسه،وعيب الجاهل أنه لا يري عيوبه.

لماذا اتخذت الشمس وراء البِحار مخبأ لها؟ هل لأنها وجدت في البحر أخيراً ما يطفئ حراراتها؟ هل لم يغدر بها البحر يوماً وأغرق مخبأها أثناء نُزهتِها اليومية في السماء، فلم تستطع الغروب

تأمل السماء و البحر في الليل .. كلِاهما حالك الظلام، كِلاهما يُعطى إحساس بالخوف، حاول أن تجد الحد الفاصل بينهما فلن تجده فالبحر يبدو و كأن السماء امتدت لتُفرش الأرض ولِتكسوها بغموضها، وتبدوالأمواج كسُحب امتدت بلونها الأبيض لتلعب قليلاً على الشاطئ.

العاصفة تستطيع أن تدمر مدينه لكنها لا تستطيع أن تحل عقدة خيط هكذا الغضب يدمّر لكنه لا يقدم الحل فأحذر أن يدمر حياتك.

الحياة مليئة بالحجارة، فلا تتعثر بها، بل اجمعها وابنِ بها سلماً تصعد به نحو النجاح..

أدركت في النهاية أن لا أحد يبقى من أجلك، فالكُل يبقى حسب حاجَتهُ لك وكُلهم راحِلون.

من هنا وهناك
من هنا وهناك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى