الشعر

مِن بين بنات حوَّاء

بقلم : الشاعر مسعد سليم

 

 

 

مِن بين بنات حوَّا
قلبُه ما شاف غيرها
بكيانُه مِن جِوَّه
عِشق تفاصيلها
صَرَّح كتير عنها
مِن حُبُّه أدمَنها
وكأنُّه مجنونها
درويشها وأسيرها
كان كُل يوم بيمُرّ
عِشقُه يزيد حَبَّه
فـِـ عيونُه كانت درّ
كفِّة هواها طَبَّه
عنها كلامُه نسيم
وبحور مشاعرُه تهيم
وسْحاب عُيونُه تغيم
ولا مَرَّه تتخبَّىٰ
الحُب كان فاتِن
لا جولي ولا صوفيا
وبحبها آمِن
مَــ الرُّوح لها وافيه
بِنت العرب هيَّ
شاف بعدها مِيَّه
مِن كُل جِنسيَّه
لكن بها استكفىٰ
الحُب مش كلمات
ولا ذكريات وسنين
الحُب لُه بَصَمات
وجبال هيام وحنين
الحُب شيء طاهر
مش قصَّه فـِـ الظَّاهر
الحُب شيء باهر
طعم الحياه لحبيبين
عُمَر امَّا تَعبُه زاد
وذاكرتُه فاض بيها
بُحبُّه ليها أشاد
وعواطفُه ما نسيها
وكأن دي رسالَه
قالها بِلا قوالَه
الحُب دا حالَه
والرُّوح بتحميها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق