محافظات

نجاح اللجنة العليا للمصالحات برعاية شيخ الأزهر وإنهاء خصومة عائلتي ” إمام و أبو العلا ” بأسيوط

كتب / مصطفى قطب

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر ا.د أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف و فضيلة ا.د عباس شومان وكيل الأزهر السابق رئيس اللجنة العليا للمصالحات .

إجتمعت اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط برئاسة الدكتور على عبد الحافظ حسن اليوم السبت الموافق 15/5/2021 بقاعة الإجتماعات الكبرى معهد فتيات الشيخ حسين رشدى بمقر اللجنة أسيوط وذلك لإنهاء الخصومة بين عائلتي ” إمام ” و ” أبو العلا ” .

 

 

حيث عقدت اللجنة العليا للمصالحات جلسة التحكيم بعد إتخاذ عديد من جلسات التسوية والمحاسبة برئاسة فريق عمل لجنة أعضاء اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط الدكتور على عبد الحافظ حسن للوصول إلى إنهاء الخصومة بين عائلة ” إمام” ممثلا فى الحاج فوزى حسن محمد وعائلة ” أبوالعلا ” ممثلا فى الحاج محمد جمال عبد الحميد .

على خلفية النزاع الذى نشب بينهما منذ ستة أشهر بعزبة منقباد على بيع منزل الحاج فوزى حسن محمد .
وقد حضر من أعضاء اللجنة :’ الشيخ محمود محمد عبد الله ، الشيخ صلاح محمد عبد الرحمن ، الشيخ محمد سلامة أبو القاسم ، الشيخ ممتاز العريان ، الشيخ دياب سالم أحمد ، الشيخ فيصل محمد أحمد ، الشيخ سالم مسعود أبو سويك .

 

 

وبحضور رجال الوعظ والإرشاد الدكتور مرتجى عبد الرؤوف شعبان ، الأستاذ أحمد حسين منصور ، الأستاذ إبراهيم محمد جمعة كما حضر من منسقي لجان المصالحات الأستاذ كمال الدين جلال ، والأستاذ على رشدى سالم ، الأستاذ وحيد محمد محفوظ .

وفي بداية كلمته نقل الدكتور على عبد الحافظ رئيس اللجنة العليا للمصالحات ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة أسيوط الأزهرية ، تحيات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، وإلاستاذ الدكتور عباس شومان وتهنئتهما للأزهر عامة وإلى أسيوط بصفة خاصة .

مؤكدًا حرصهما في أن تنتهي الخصومات الثأرية في محافظة أسيوط . وأكد عبد الحافظ على دور الأزهر ورجالة فى نشر الوسطية و الأمن والأمان ومساعدة رجال الشرطة فى القضاء على الخصومات الثأرية .
وأوضح فضيلتة أن اللجنة العليا للمصالحات تعمل بالتنسيق مع السادة رجال المصالحات ومديريات الأمن لإنهاء الخصومات الثأرية وإحلال الأمن بين الخصوم و منع التربص و الإعتداء بينهم مبينًا أن اللجنة ليست لها علاقة بمرتكبي جرائم القتل ، فهؤلاء يتولى أمرهم الأمن والقضاء .

وشدد فضيلته على ضرورة الإلتزام بما تعلمناه من آيات القرآن الكريم التي تؤكد أن حقن الدماء والتسامح والحفاظ على الأرواح هو واجب ديني وعمل سامي ، حثت عليه جميع الأديان السماوية ، لنشر المحبة والألفة ، والأمن والأمان والسلم والسلام بين المواطنين .

 

 

لقوله تعالى” وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا ” وقوله تعالى ” كل نفس بما كسبت رهينة” صدق الله العظيم .

مؤكدًا أن لجنة المصالحات العليا فرع أسيوط ستواصل عملها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية حتى إنهاء آخر خصومة في أسيوط إن شاء الله .

وجدير بالذكر أن اللجنة المصالحات بالأزهر فرع أسيوط تم إنشاؤها إنطلاقًا من دور الأزهر الشريف الذي يترجم أهداف الإسلام ومقاصده من الحفاظ على الدماء و الأعراض و الممتلكات .

ومن مهام اللجنة إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع اللجنة الفرعية بكل مركز على مستوى المحافظة لإصلاح ذات البين ، وحقن الدماء ، والعمل على رأب الصدع وتوحيد الصف ، وإعلاء المصالح العليا للوطن لتحقيق أمنه وإستقراره وحفظ الأرواح والأعراض والممتلكات ، وإقرار الأمن بين أقارب الجناة والمجني عليهم أما الجناة فيتولى أمرهم الجهات المعنية القضاء المصرى الشامخ .

وفى الختام بعد التصالح والتراضى فيما بينهم والحلف بقسم الصفح والعفو على أن يكونو أخوة متحابين وعدم السماع للوشاة على أن يستكمل مايتبقى من إجراءات قانونية بواسطة مركز الشرطة .

وجدير بالذكر أيضا أن تم تفعيل اللجنة العليا للمصالحات بالأزهر فرع أسيوط برئاسة الدكتور على عبد الحافظ حسن رئيس اللجنة العليا للمصالحات فرع أسيوط وأعضاء اللجنة ا.د خلف محمد عمار مدير عام منطقة الوعظ والإرشاد الديني وأمين عام اللجنة ، الشيخ سيد عبد العزيز منسق عام اللجنة وعدد من حكماء فض المنازعات والمصالحات على مستوى المحافظة .

ومما هوا جدير بالذكر فقد حقق هذا الكيان نجاحا ملحوظا أسهم فى بث روح المحبة وتوحيد الصف وإعلاء المصالح العليا للوطن لتحقيق أمنه وإستقراره وإقرار الأمن والسلم المجتمعى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى