مصر

نصير .. مصر ستدخل ثورة الهيدروجين الأخضر بسبب رؤية السيسى.

 

متابعة .. حماده مبارك

قال المهندس أشرف نصير، عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين واستشاري الطاقة المتجددة، إن مصر لديها رؤية وقدرة استباقية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، فهي منذ عام 2014، الذي شهد وجود أزمة في الطاقة، فكرت في إيجاد بدائل جديدة، وأصبح لديها فائضا بنسبة 25% بإجمالي 28 ألف ميجا وات، وهذا يعادل 15 ضعفا لقدرة السد العالي.

وأضاف أن هذا التوجه، يأتي بسبب رؤية القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أراد لمصر أن يكون لها دور ريادي في مجال الطاقة في المنطقة، وأراد أن تكون مصدرا للطاقة لأوروبا، وظهر هذا في كلمته في القمة العالمية لطاقة المستقبل في عام 2015، عندما أشار إلى أن الإستراتيجية المصرية ستجعل الدولة المصرية مصدرا للطاقة في المنطقة.

وأضاف «نصير» خلال مداخلة هاتفية في برنامج «مال وأعمال» المذاع على فضائية extra news، أن الهدروجين الأخضر يعمل على فصل الهيدروجين عن الأكسجين، ومصر لديها فائضا من هذه الطاقة، ولديها 5100 ميجا وات من الطاقة الشمسية، وستتصبح 6200 ميجا وات بنهاية العام الجاري، وهذه الطاقة ستعمل على إنتاج الهدروجين الأخضر من أجل استخدامه بشكل مثالي كمصدر من مصادر الطاقة المتجددة، ليكون بديلا عن الوقود الأحفوري، الذي كان يتم استخراج منه الهيدروجين الرمادي.

وتابع: «مصر في صدد متابعة الثورة التكنولوجية الخاصة بالهدروجين الأخضر الصديق للبيئة وبدأت خطوات حثيثة من خلال الاستفادة من الخبرات الأوروبية بنسبة تبدأ من 100 ميجا وات، لذا كان لقاء الرئيس السيسي مع الشركات البلجيكية الأسبوع الماضي للوقوف على الأمر، كما وقعت مصر منتصف الشهر الماضي مع شركة سيمنز من أجل استخدام الهيدروجين الأخضر».

وواصل: «الرئيس التقى مع الشركات البلجيكية في 9 فبراير من أجل الاتفاق للتعاون معهم لتطوير المواني المصرية وكذلك الاستفادة من خبرتهم في التكرير وكان هناك لقاء سابق في يناير للوقوف على أمور التعاون بين البلدين».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى