مقال

نقابة الفلاحين” تكشف اسرار رابع اهم محصول غذائي في العالم بعد القمح والارز والذرة

كتب جمعه جلال

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان الشعير هو رابع اهم محصول غذائي علي مستوي العالم بعد القمح والارز والذرة
وهو محصول استصلاحي يحسن خواص التربه قليل استهلاك الاسمده ويتحمل العطش والملوحه يمكن زراعته في جميع الاراضي المستصلحه حديثا

لافتا ان للشعير قيمه غذائية عاليه فهو يحتوي على فيتامينات كفيتامين B وعلي معادن كالكالسيوم والفسفور والبوتاسيوم والحديد كما يحتوي علي البروتين والدهون والأملاح والكربوهيدارت والعناصر الغذائيه الاخري ويعتبر من اقدم الاغذيه التي عرفها الانسان

وله خصائص طبيه كثيره وفريده فيستخدم كمقو عام وملين ومنشط للكبد ومدر للبول ويقلل الكوليسترول في الدم ومضاد للاكسده ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة ويقوي جهاز المناعه وله العديد من الفوائد الصحيه الاخري
ويتناول الشعير مطحون في صورة خبز بديلا عن القمح او مضافا له او شراب او كمسحوق كما يستخدم الشعير ومشتقاته كعلف مفيد جدا للحيونات

واضاف ابوصدام ان المساحة المزروعه من الشعير هذا الموسم وصلت نحو 243 الف فدان وتزرع منه اصناف مغطاة (سداسية الصفوف) كجيزه 123 و124 و125 و126و2000و132و133و134 والأصناف العاديه كجيزه 129وجيزه 130و131و135و136 واصناف اخري ذات صفين كجيزه 127وجيزه 128 كما تزرع بعض الاصناف لانتاج مشروبات الشعير الصحيه كاصناف(جيرسي وشاكيرا ومرني)
ويزرع ويحصد مع مواعيد زراعة القمح فيزرع من اواخر نوفمبر حتي منتصف ديسمبر ويحصد في شهر ابريل ومايو
وينتج فدان الشعير في المتوسط نحو14اردب

وتابع عبدالرحمن ان اردب الشعير يساوي 120كيلو جرام عند البيع بخلاف اردب القمح الذي يزن 150كيلو جرام وان الشعير يزرع بكثره في المناطق الصحراوية المطرية بمصر والتي لا تجود فيها زراعة القمح حيث لا يتوافر فيها الاحتياج المائي لزراعة القمح وتزيد فيها نسبة الملوحه التي لا يتحملها القمح
ولذا فإن سكان الصحراء يفضلون زراعة الشعير ويستخدمونه في غذائهم وعلف لحيواناتهم بينما تقل مساحات زراعة الشعير بالأراضي القديمة التي يوجد بها ملوحة وتتوفر فيها المياه

وطالب عبدالرحمن بالتوسع في زراعة الشعير في المناطق المستصلحه حديثا لاهميته الكبيره كمحصول استصلاحي وغذائي وعلفي قليل التكاليف وموفر لاستهلاك المياه.وذا عائد اقتصادي مرتفع

مطالبا بتوفير التقاوي المناسبه بكميات كبيره واسعار معقوله
والتوجه نحو الاستثمار في منتجات الشعير لزيادة القيمه المضافه من محصول الشعير
والتوعيه باهمية وكيفية انتاج وتناول خبز ومشروبات الشعير والاهتمام بضرورة فتح اسواق جديده لتصدير الشعير ومشتقاته لرفع العائد الاقتصادي من زراعته تحفيزا للفلاحين علي زيادة مساحات زراعته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى