الاخبار

نقيب الفلاحين يكشف أسباب إستقرار أسعار اللحوم الحمراء

كتب – جمعه جلال

قال الحاج حسين أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، ان اسعار اللحوم الحمراء استقرت بنفس الاسعار كما كانت في نفس التوقيت العام الماضي حيث تباع اللحوم البلدي ما بين 110 الي150 جنيه وتباع الحوم الضان ما بين 120 الي160 جنيه وتباع اللحمه الجملي مابين 90الي120جنيه وهي نفس اسعار اللحوم في نفس التوقيت من العام الماضي تقريبا.

لافتا ان الجهود الحكوميه الكبيرة كانت السبب في استقرار اسعار اللحوم الحمراء رغم تذبذب اسعار اللحوم الحيه ما بين الانخفاض والارتفاع في ظل ارتفاع اسعار الاعلاف.

واضاف ” أبو صدام ” ان التوسع في المشروع القومي للبتلو وتوفير السلالات المحسنه من الماشيه وتطوير مزارع الانتاج الحيواني وتوفير الامصال والادويه البيطريه مع المتابعة والرعاية البيطريه المستمره ساهم الي حد كبير في توفير اللحوم البلديه بكميات كافيه قضت علي استغلال الجزارين للعجز ما بين إنتاج واستهلاك اللحوم البلدية.

وأكد ” عبدالرحمن ” ان تقليل استيراد الرؤوس الحيه وزيادة القروض المخصصه لتسمين وتربية المواشي مع استمرار استيراد اناث الماشيه وتشديد الرقابة علي منع ذبح صغار العجول بالاضافه الي استيراد كميات كافيه من اللحوم المبرده والمجمده ساعد في وفرة المعروض و إتاحة البدائل امام المستهلك مما منع ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء.

واوضح ” ابو صدام” ان عام 2020 شهد ارتفاع كبير لتمويل المشروع القومي للبتلو في ظل التوجيهات المستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيادة دعم هذا المشروع الهام ومضاعفة حجمه لزيادة الإنتاجية من اللحوم الحمراء مع التوسع في مشاركة المجتمع المدني لانجاح المشروع مع تزويد المربين بالاعلاف الكافيه باسعار مناسبه وتوفيرالسلالات الممتازه لكل من يرغب في العمل في مشاريع تربية وتسمين الماشيه.

مؤكدا علي ان الحكومه ضخت في الفترة الأخيره ما يزيد عن 3.5 مليار جنيه لدعم المشروع القومي للبتلو للحفاظ علي الثروة الحيوانيه وتوفير اللحوم باسعار مناسبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى