الاخبار

نقيب عام الفلاحين:إنخفاض أسعار الأعلاف الحيوانية خلال الأيام المقبلة

كتب جمعه جلال
قال حسين عبدالرحمن ابو صدام نقيب عام الفلاحين أنه يتوقع انخفاض كبير في اسعار الاعلاف الحيوانيه خلال الأيام القليله القادمه
لافتا ان انخفاض اسعار الاعلاف الحيوانيه خلال الفتره القادمه امر طبيعي بعد الارتفاع الكبير في اسعارها خلال الفتره السابقه
واضاف عبدالرحمن ان أسعار الاعلاف الحيوانيه بمصر مرتبطه ارتباطا وثيقا بارتفاع او انخفاض اسعار مستلزمات صناعة الاعلاف عالميا حيث تستورد مصر نحو70% من خامات الاعلاف من الخارج
متوقعا انخفاض كبير في اسعار الاعلاف في الايام القليله القادمه
مع انخفاض اسعار الذرة الصفراء وفول الصويا عالميا وزيادة المساحات المنزرعه منهما محليا
كما سيؤدي انتهاء موسم عيد الأضحى وذبح الكثير من العجول الكبيره الي قلة الاقبال علي شراء الاعلاف مما يزيد المعروض
ويخفض الأسعار
بالاضافه الي انحسار أزمة كورونا وعودة معظم الدول للاستيراد والتصدير وانخفاض تكلفة نقل الاعلاف نسبيا ما بين معظم الدول
واتجاه معظم المربين للاعتماد علي الأعلاف الخضراء والمجففه بقدر الإمكان وتقليص الاعتماد علي الاعلاف المصنعه في ظل ارتفاع أسعار الاعلاف المصنعه طوال الايام الماضية وحلول موسم زراعة الذره وفول الصويا والقطن في مصر
واوضح ابوصدام ان اسعار الذرة بدات فعليا في الانخفاض فبعد ان وصل سعر طن الذره الصفراء محليا في الأيام القليله الماضية الي نحو 6200 جنيه
متاثرا بالارتفاع العالمي لاسعارها انخفض حاليا ليباع طن الذرة الصفراء المحلي بنحو 6000 جنيه فيما يباع طن الذره الصفراء البرازيلي والارجنتيني بنحو 4950
جنيه والاوكراني بنحو 4650 جنيه
ويباع طن قشر فول الصويا 4200جنيه ويباع طن كسر الفول البلدي 7600جنيه ويباع طن قشر الفول البلدي 4900جنيه
وطالب عبدالرحمن الحكومه بزيادة دعم صناعة الاعلاف حيث يؤدي دعم هذه الصناعه الي تنمية قطاع الثروة الحيوانيه في مصر لان الأعلاف هي المكون الاساسي في تربية الحيونات
مطالبا بتشجيع المزارعين لزيادة مساحات زراعة المزروعات العلفيه وخاصة القطن والذرة الصفراء وفول الصويا والمزروعات العلفيه الاخري بتطبيق قانون الزراعات التعاقديه
ودعم مصانع إنتاج الأعلاف وتسهيل حصولها علي المواد الخام اللازمه لهذه الصناعه المهمه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى