تقريرفنون

هجمة مرتدة

بقلم : محمد عبد الرحيم

 

 

من المسلسلات الوطنية والهادفة والتي عُرضت في شهر رمضان الفائت مسلسل ” هجمة مرتدة ” ،بطولة النجم أحمد عز و النجمة التونسية / هند صبري ،وبالإضافة لمجموعة مختارة من فناني الدول العربية :كالعراق وسوريا والأردن ، وبعيدًا عن عن القتل والكراهية والانحدار الإخلاقي ،الذي للأسف الشديد اتسمت به معظم المسلسلات الأخرى، و التي عُرضت أيضاً خلال نفس الشهر ،لقد تابعت بشغف وإعجاب مسلسل “هجمة مرتدة ” وهو من نوعية المسلسلات المخابراتية وتلك النوعية من المسلسلات ،تبعث بداخلك الشعور بالوطنية والإنتماء لهذا الوطن الذي يجري حبه في وجداننا جميعاً وتشعر معه بالفخر والعزة والسعادة ،لما يقدمه رجالنا من المخابرات العامة المصرية من تضحيات وبطولات من أجل الحفاظ على أمن وتراب واستفرار هذا الوطن ،وبذل كل الغالي والنفيس لإحباط كل محاولات المستميتة من قبل أعدائنا ،الذين يضمرون لنا السوء ويخططون لإسقاط هذا الوطن في مستنقع الفوضى والفتنة والتأخر عن ركب الحضارة والتقدم والإزدهار ،ومحاولة النيل من وحدتنا وتماسكنا وبذر بيننا الفرقة والشقاق ،لنتقاتل ،وتضيع مقدراتنا وجهود البناء سدى ،ولكن هيهات هيهات ليتحقق لهم مرادهم الخبيث .

ويتناول المسلسل حقبة ما قبل واثناء وبعد ثورة 25 يناير ،وما حدث في تلك الحقبة من أحداث خاصة بالإرهاب والمحاولات من جانب أعداء الأمة العربية من زرع وتمويل الجماعات الإرهابية في بعض البلدان العربية ؛لإحداث نوع من الفوضى الخلاقة وعدم الاستقرار بالمنطقة العربية ،والحمد الله كانت المخابرات المصرية على علم تام بما يحاك في الظلام والخفاء في تلك الفترات ،وخاصة ما حدث من أجل استغلال حالة الانفلات الأمني اثناء ثورة 25 يناير من قبل مخابرات دولة معادية لمصر من تصدير الجماعات الإرهابية ،ومحاولة زرعهم في سيناء لتكون للإرهابيين وطن وملاذ آمن ، هؤلاء المتأسلمون الذين يدعون الدفاع عن المسلمين تحت ستار الجهاد الإسلامي والإسلام منهم برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب .

وبفضل الله وتوفيقه استطاع رجالنا في المخابرات من إجهاد تلك المحاولات والقبض على هؤلاء الإرهابيين ،وكذلك تتبع والقبض على الجواسيس الذين استغلوا تداعيات ثورة 25 يناير لمحاولة جمع المعلومات من أجل سقوط وطننا وإحداث عمليات تخريبية وإدخال مصر في دوامة الفوضى وعدم الاستقرار ،كما حدث في بعض البلدان المجاورة .

ولمثل تلك المسلسلات فوائد عديدة فهى بمثابة مادة تعليمية وتوعوية وتثقيفية لنا جميعا على اختلاف ثقافتنا ، فمصر وشعبها العظيم مستهدف من قبل مخابرات الدول المعادية ، فمن خلال تلك المسلسلات نعي ونفهم ونحتاط لكل الحيل والخدع والطرق الملتوية التي تستخدمها تلك الأجهزة المعادية لمصر للإفاع بشبابنا في براثن خيانة الوطن ،وخاصة الذين يسافرون للخارج يحثًا عن لقمة العيش الشريفة ،ومحاولة تجنيدهم للإضرار بوطننا الحبيب .

وعند عرض تلك المسلسلات تحدث نوع من اللحمة والإلتفاف والإجتماع الأسري حول التلفاز عند مشاهدة تلك المسلسلات الوطنية،كما حدث مع المسلسلات السابقة التي تتناول أعمال المخابرات والتجسس مثل :مسلسل دموع في عيون وقحة بطولة النجم عادل إمام ،والمسلسل الأشهر “رأفت الهجان ” الذي حقق أعلى نسبة مشاهدة ،وكادت تكون الشوارع خالية من المارة والسيارات عند عرضه لأول مرة .

ولقد أعجبني أداء الممثل الرائع أحمد عز والفنانة الرائعة هند صبري ،وأكثر ما لفت نظري في هذا المسلسل وأعطى له نوع من العالمية والزخم الأ وهو عنصر التصوير ، حيث كان على درجة كبيرة من الإحترافية والمهنية ، وكذلك السيناريو والحوار كان أكثر من رائع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى