الاخبار

هدوء والتزام داخل لجان إمتحانات معهد الدراسات الأفروآسيوية بجامعة القناة

كتب عادل عبد المنعم

 

 

قال الدكتور أحمد زكي رئيس جامعة قناة السويس أن إمتحانات الدراسات العليا بالجامعة يسودها الهدوء والإلتزام التام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وتابع حيث تتم عمليات التعقيم بصفة مستمر داخل اللجان.

وأضاف زكي أن طلاب معهد الدراسات الأفروآسيوية للدراسات العليا يؤدون الإمتحانات بمختلف الأقسام والتي تشمل “أقسام دراسات وبحوث اللغة العربية وآدابها، ودراسات وبحوث المكتبات والمعلومات والإعلام، ودراسات وبحوث العلوم الاجتماعية والنفسية، والدراسات والبحوث الجغرافية”.

وفي ذاك السياق واصلت الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس جامعة قناة السويس، تفقدها الامتحانات، داخل لجان معهد الدراسات الافروآسيوى يرافقها الدكتور حسن يوسف، عميد المعهد والدكتور أحمد عوين، وكيل المعهد.

حيث أطمأنت نائب رئيس جامعة قناة السويس لشئون الدراسات العليا والبحوث علي سير العملية الامتحانات دون أى مشاكل، وتوفير كل سبل الراحة للدارسين، كذلك توفير كافة وسائل وأدوات التطهير اللازمة داخل اللجان.

وأشادت الدكتورة ماجدة هجرس بحسن سير الامتحانات باللجان، والتى شهدت مستوى راقى من قبل الدارسين، فى الوقت الذى تم توفير كافة سبل الراحة والهدوء للطلاب أثناء أداء الامتحان.

 

 

وتابع الدكتور حسن يوسف، عميد المعهد ، مشيرًا إلى أن الامتحانات شهدت انتظام تام من قبل الدارسين، الذين أدوا الامتحانات في طمأنينة وهدوء، مؤكدا أن المعهد يعمل على تقديم خدمات تعليمية وبرامج متميزة للدارسين، الذين تم اختيارهم من خلال لجان للاختبارات الشخصية.

 

من جهته، قال الدكتور أحمد عوين، وكيل المعهد، أن٢٠٥ طالب وطالبة يؤدون الإمتحانات اليوم الثلاثاء الموافق ٢٩ يونيو ب ٢٨ برنامج

 

أضاف الدكتور “عوين”، ‏إن المعهد يهدف إلى تكوين خريجين متخصصين في الشئون الإفريقية والآسيوية وأعدادهم في التخصصات الأكاديمية التي يقدمها المعهد بحيث يصبحون على قدر كبير من التنافسية العالمية، بالإضافة إلى إجراء الدراسات والمشروعات البحثية في المجالات التي تهم المجتمع وتسهم في تحقيق علاقات أوثق بين مصر والدول الإفريقية والآسيوية الشقيقة بالإضافة إلى تقديم الخدمات البحثية والاستشارية والعلمية والتدريبية التي تتطلب من جانب ‏المستفيدين من أنشطة المعهد وخاصة من جانب مصر وفئات المجتمع المدني والقطاع الخاص

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى