الاخبار

وزارة التضامن الاجتماعي تستعرض جهودها لمواجهة تحدي الزيادة السكانية

محمد قناوي
بمناسبة اليوم العالمي للسكان الموافق ١١ يوليو من كل عام..تستعرض وزارة التضامن الاجتماعي جهودها لمواجهة تحدي الزيادة السكانية الذي يمثل أحد أهم العوائق أمام مؤشرات التنمية المستدامة.
ففى إطار جهود الدولة لمواجهة هذه الظاهرة والتى تمثل أحد أهم التحديات التى تعوق مسيرة التنمية، وحيث أنه قد نصّت الاستراتيجية القومية للسكان (2015 – 2030) في أحد مبادئها الأساسية علي أن “المشكلة السكانية بأبعادها المختلفة تمثل تحديا يستوجب توفير البيئة المحفزة علي مشاركة الجمعيات الأهلية، كما تتطلب إذكاء الجهود التطوعية لمجابهتها،
قامت وزارة التضامن الإجتماعي بدورها فى البرنامج السكانى من خلال إطلاق مشروع الحد من الزيادة السكانية بين الاسر المستفيدة من برنامج تكافل ” ٢ كفاية” والذى ارتكز على إستعادة دور المجتمع المدنى فى مساندة البرنامج السكانى.
ويأتي مشروع “٢ كفاية” ضمن التدخُّلات الرئيسية التي تتخذها وزارة التضامُن الاجتماعي من أجل تحقيق رؤيتها في تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة، وتنفيذ برامج متكاملة للتنمية البشرية فى المناطق الفقيرة، وتضمين هذه البرامج مكوناً سكانياً لتغيير القيم الإنجابية السائدة.
ويستهدف المشروع ٩٥٩ ألف سيدة فى عشر محافظات تعد الأعلى فى معدلات الخصوبة، حيث يرتكز المشروع على عدة محاور تمثلت في استعادة دور المجتمع المدنى وإذكاء الجهود التطوعية لمجابهة المشكلة السكانية، وزيادة الطلب على خدمات تنظيم الأسرة من خلال حملات طرق الأبواب والحملات الإعلامية الجماهيرية الموسعة، وتقديم خدمات تنظيم الأسرة من خلال تطوير بنية تحتية وتوفير موارد بشرية لعيادات تنظيم الأسرة بالجمعيات الأهلية.
وقدم مشروع “٢ كفاية” العديد من الجهود والأنشطة منذ إطلاقه وذلك بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وتتضمن هذه الأنشطة حملات طرق الأبواب، حيث بلغ عدد زيارات طرق الأبواب المنفذة ٦ مليون و٧١١ ألف زيارة وبلغ عدد السيدات المحولات إلى عيادات تنظيم الأسرة بوزارة الصحة وعيادات الجمعيات الأهلية الشريكة مليون و٢٧ ألف سيدة.
وبالرغم من تداعيات فيروس كورونا التي ألقت بظلالها في بداية الربع الاول من عام ٢٠٢٠ إلا أن برنامج “٢ كفاية” قدم اكثر من ٧٠٣ آلاف محادثة هاتفية للسيدات للتوعية بتنظيم الأسرة وطرق الوقاية من فيروس كورونا.
وعن نشاط الندوات التى قام بها مشروع “2 كفاية” فقد بلغ عدد الندوات أكثر من ٤ آلاف ندوة استفاد منها مليون سيدة تم توعيتها بتنظيم الأسرة، بالإضافة إلى جهود البرنامج فى العديد من الحملات الإعلامية الموسعة.
كما شملت جهود المشروع توعية المستمعين من خلال الإذاعة المصرية عبر برنامج “دقيقة أسرية”على إذاعة القرآن الكريم تقديم الشيخ مجدى عاشور المستشار العلمي لمفتى الجمهورية لتصحيح المفاهيم الخاطئة المرتبطة بكثرة الإنجاب، كما شملت أنشطة المشروع تقديم مسرح الشارع عرض “سكر برة” للتوعية بتحدي الزيادة السكانية وأهمية تنظيم الأسرة.
وخلال عام ٢٠٢١، بلغ عدد عيادات “2 كفاية” بالتعاون مع الجمعيات الأهلية الشريكة 65 عيادة بالمحافظات المستهدفة وحي الأسمرات تردد عليها ٥١ ألف سيدة، كما بلغ عدد زيارات طرق الأبواب خلال العام الجاري فقط مليون و٦٦٤ ألف زيارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى