الاخبار

وزير البترول والثروة المعدنية .. توقيع عدد كبير من العقود للتنقيب عن الذهب

كتب _ حماده مبارك

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، التوقيع على 10 عقود مع 4 شركات إنجليزية وكندية ومصرية، لإستغلال 17 قطاعا جديدا للبحث والتنقيب عن الذهب مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية بإجمالى استثمارات نحو 2ر11 مليون دولار.

شمل التوقيع 4 عقود مع شركة AKH gold التابعة لرجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس بإجمالى استثمارات نحو 1ر4 مليون دولار للبحث عن الذهب فى 9 قطاعات بالصحراء الشرقية،

وعقب التوقيع صرح المهندس نجيب ساويرس، بأن القانون الجديد للتعدين ولائحته التنفيذية، أعطى دفعات قوية وحافزا للشركات العالمية والمصرية العاملة فى نشاط التعدين ، للتقدم للمزايدة العالمية للذهب التى تم طرحها، وأصبحت مصر تعمل وفق النظم المعمول بها عالميا فى قطاع التعدين مما سيسهم فى زيادة الفائدة التى تعود للدولة والمستثمرين، وأكد أن مصر تمتلك ثروات تعدينية كبيرة ستكون رافدا مهما للاقتصاد القومى، مشيدا بمجهودات وزارة البترول والثروة المعدنية فى تطوير قطاع التعدين.

وصرح وزير البترول ، بأن فوز الشركة التابعة لرجل الأعمال المصري للبحث عن الذهب إشارة جيدة لباقى المستثمرين لاسيما وأن شركات مجموعته لها باع وخبرة كبيرة فى أنشطة التعدين بالعديد من دول العالم.

كما شهد الملا توقيع ثلاثة عقود مع شركة ريد سى ريسورز الكندية إحدى الشركات العالمية العاملة فى مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله فى خمسة قطاعات بإجمالى إستثمارات نحو 5ر5 مليون دولار وعقدين لشركة شمال إفريقيا للتعدين للبحث فى قطاعين بإستثمارات نحو مليون دولار، وعقد مع شركة العبادى للتعدين والمقاولات للبحث فى قطاع واحد بإجمالى إستثمارات يقدر بنحو 636 ألف دولار.

وحضر التوقيع المهندس علاء خشب، نائب الوزير للثروة المعدنية والجيولوجى أسامة فاروق، رئيس هيئة الثروة المعدنية .

وجدير بالذكر أنه قد سبق التوقيع على 5 عقود للبحث والتنقيب عن الذهب ، ضمن العروض الفائزة بالمزايدة بإجمالى استثمارات يقدر بنحو 13 مليون دولار، وذلك فى 13 قطاعا مع شركة لوتس جولد الكندية، وشركة ميداف المصرية للتعدين والصناعة، وشركة إبداع فورجولد المصرية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى