التعليم

وزير التعليم السابق يشارك فى المؤتمر الدولى السابع لـ “نوعية طنطا”

كتب – محمد محيى عامر

شارك الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم السابق ورئيس لجنة قطاع كليات التربية النوعية والاقتصاد المنزلى ومقرر اللجنة التنسيقية العليا للقطاعات التربوية بالمجلس الأعلى للجامعات، اليوم، بفعاليات المؤتمر السنوي لكلية التربية النوعية بجامعة طنطا.

 

 

أكد الدكتور الهلالى الشربينى، على دور التعليم النوعى في تحقيق التنمية وتوليد الثروة والقوة في عصر العولمة، حيث إنه يمثل أهمية خاصة في ظل جائحة كورونا، وكذلك في ظل الجهود الحثيثة للدولة المصرية في تطوير منظومة التعليم الجامعي والعالى في مصر.

 

 

وأوضح وزير التعليم السابق، إن المؤتمر يعد فرصة حقيقية لتبادل الآراء والخبرات حول القضايا التي يتصدى لها التعليم النوعى ومناقشة الدور الآني والمستقبلي لكليات التربية النوعية والاقتصاد المنزلى؛ حتى تتمكن من أداء دورها في دعم صناعة القرار على الوجه الأمثل، وتحقيق أهداف تطوير التعليم بكفاءة وفعالية.

 

 

وأشار إلى أن كليات التربية النوعية تمثل مصانعًا لإنتاج الفكر واستهلاكه في تحقيق التنمية المستدامة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى، مطالبًا بضرورة إعداد بحوث حديثة مبنية على دراسات عملية تقدم لصانع القرار حلولًا مبتكرة للمشكلات التي تواجه التعليم النوعى وتُعَوِّق تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والمحافظة على ما لديها من رأس مال معرفى والعمل على تنميته من خلال دعم الموهوبين ورعايتهم وتطوير آليات لاكتشافهم.

كما أعرب عن خالص شكره وتقديره لرئيس جامعة طنطا الدكتور محمود ذكى لدعمه المؤتمر، والدكتور كمال عكاشة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا ، مثمنًا كذلك الجهد المبذول من إدارة كلية التربية النوعية بجامعة طنطا ممثلة في عميدها الدكتور حمدي شعبان، والدكتوره رانيا الإمام وكيل الكلية ومقرر المؤتمر ، والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس ‏والهيئة المعاونة والطلاب وجميع العاملين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى