الاخبار

وزير التعليم العالى يستقبل سفير الاتحاد الأوروبى بالقاهرة

كتب محمد قناوي

 

 

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء السيد/ كريستيان برجر سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة؛ لبحث فرص التعاون بين مصر ودول الاتحاد الأوروبى.

وخلال اللقاء، ناقش الوزير زيادة فرص التعاون مع الاتحاد الأوروبي في مجالات التعليم والابتكار والمشاركة في مبادرات الاتحاد لمساعدة الباحثين المصريين وفتح آفاق جديدة أمامهم.

كما ناقش الطرفان تنظيم العديد من ورش العمل بمشاركة أعضاء هيئة التدريس والباحثين؛ بهدف إعدادهم للبرامج التى يمولها الاتحاد الأوروبي.

وأكد الدكتور خالد عبدالغفار على أهمية الإعلان عن البرامج التى يمولها الاتحاد الأوروبى للباحثين وأعضاء هيئة التدريس والتى تفتح آفاق جديدة وتعمل على إتاحة الفرص أمامهم للمشاركة فى برامج الاتحاد.

وأشار الدكتور عبدالغفار إلى زيارته للبرتغال الشهر الماضى على هامش مشاركته فى فعاليات منتدى الفضاء الأوروبي الإفريقى رفيع المستوى لرصد الأرض بالعاصمة البرتغالية لشبونة، حيث وقع الدكتور عبدالغفار مع وزير العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي البرتغالي بروتوكول تعاون؛ لبحث آليات التعاون بين مصر والبرتغال فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمى تضمن إنشاء أفرع للجامعات البرتغالية في مصر، لتكون مصر هى أول دولة تُنشئ بها البرتغال أفرع لجامعاتها بالخارج، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية لإنشاء فروع بمصر للجامعات الأجنبية المرموقة فى العالم.

وأوضح الوزير أن إنشاء 5 مؤسسات تعليمية في العاصمة الإدارية الجديدة، يعد أحد الإنجازات الهامة التي قامت بها الدولة خلال السنوات الماضية؛ مؤكدًا أن وجود مثل هذه المؤسسات التعليمية يخلق حراكًا أكاديميًّا تنافسيًّا لصالح العملية التعليمية، ينعكس على قدرة الخريج ويؤهله لسوق العمل داخل مصر أو خارجها.

ومن جانبه، أشاد سفير الاتحاد الأوروبى بالعلاقات مع مصر باعتبارها شريكًا أساسيًّا فى منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلى التعاون القائم بين مصر والاتحاد الأوروبي في العديد من المجالات، خاصًة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، ومنها برنامج الاتحاد الأوروبى لدعم التعليم العالى “إيراسموس”، والذي يهدف إلى التعاون على مستوى التبادل الطلابي الأكاديمي، وإتاحة منح فردية للطلاب والباحثين والموظفين للسفر إلى أوروبا، كذلك برنامج الاتحاد الأوروبي للتعليم العالي “إيراسموس+” لتشجيع الابتكار العلمي، والذي اعتمد له الاتحاد الأوروبي ميزانية مضاعفة لاستكمال أنشطته خلال الفترة من 2021 – 2027، وبرنامج مبادرة الشراكة من أجل البحوث والابتكار في منطقة المتوسط “بريما”، وبرنامج “هورايزون”.

كما أعرب سفير الاتحاد الأوروبي عن تطلعه إلى مزيد من التعاون وتعميق الشراكة مع مصر فى كافة المجالات خاصة مجال الطاقة النظيفة، والتطور التكنولوجي، والاقتصاد الرقمي.

حضر اللقاء الدكتور أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، والدكتور محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى