التعليم

وزير التعليم العالي يفتتح احتفالية 110 عام من الابداع ” بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان

كتب احمد حسن

بمناسبة مرور 110 عام على إنشاء كلية الفنون الجميله جامعة حلوان
نظمت الكليه احتفاليه كبرى ومعرض الفنون من اعمال أساتذة الكلية الذين يمثلون رموز الفن التشكيلي المصري تحت شعار :
“110 عام من الابداع “

وذلك تحت رعاية وحضور
معالي ا.د/خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي
وا.د/ماجد نجم رئيس جامعة حلوان

أشاد معالي ا.د/خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بكلية الفنون الجميلة التي تعد أصل الفن في مصر والعالم العربي ، و اعرب سيادته عن سعادته البالغة واعجابه الشديد بطلاب كلية الفنون الجميلة بعدما قدموا اتليه يقوم بشرح حياة طلاب الكلية مؤكدا ان مستوي طلاب الكلية مميز للغاية موضحا أنه لم ير هذا المستوى لطلاب إحدى الجامعات الحكومية من قبل، معربا عن سعادته بهؤلاء الطلاب والفن الذى يقدمونه ودعاهم الي ضرورة تقديم هذا العرض على مسرح قبة جامعة القاهرة قريبا ، كما اشاد معالي الوزير بمعرض الفنون المشرف لاساتذة الكلية الذين يمثلون رموز الفن التشكيلي المصري ، والذي يبرز قيمة الفن في نفوسنا وتاريخ الكلية العريق والحافل والمميز ، فالفن هو غذاء للروح والعقل وهو المعبر الرئيسي عن ثقافات الشعوب .

وهنأ ا.د/ ماجد نجم السادة أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية بهذه المناسبة السعيدة ومرور 110 عام على إنشاء هذه الكلية التى تعد اول مدرسة للفنون بالمنطقة العربية والتى قام بتأسيسها الامير يوسف كمال عام 1908. والتي تضم العديد من الاقسام بقيادة عدد من الاساتذة الذين يمثلون رمز الجمال والفن في المجتمع ، مؤكداً انه على الرغم من أن هناك العديد من كليات الفنون الجميلة فى القطر العربى كله لكن هذه الكلية هى الكلية الأم لكل أنواع الفنون، ليس فى مصر وإنما فى العالم العربى، موضحًا أن هناك العديد من الفنانين والمبدعين الذين تخرجوا فى هذه الكلية من بينهم الفنان الكبير محمود مختار والسجينى ويوسف باشا كمال وغيرهم كثيرون ، كما أن لها اثر كبير وبالغ في زيادة الوعي الفني في المجتمع المصري والوطن العربي باكمله حيث تساعد علي اعداد وتاهيل خريج وباحث في مجالات العمارة والفنون الجميلة ليكون قادر علي تلبية احتياجات سوق العمل بما يحقق تنمية البيئة وتطور المجتمع المصري وارتقائه ، في ضوء ما تقدمه الكلية في مجال نشاط الفنون التشكيلية باعتبارها وسيلة فعالة في تربية الذوق العام وتنمية الحس الجمالي للمواطن .

وأشار أ.د / سيد قنديل القائم بعمل عميد كلية الفنون الجميلة أن معرض الفنون تضمن مجموعة من اللوحات الفنية التي تظهر مواهب الاساتذة المتخصصين من اعضاء هيئة التدريس والاساتذة المتفرغين الذين يؤمنون بعراقة وتاريخ كلية الفنون الجميلة والذين ساهموا فى رقي وتحضر المجتمع بفنهم .

وجدير بالذكر أن الاحتفالية تضمنت التوجه الي المسرح المقام بحديقة جمال السجيني بالكلية لتكريم السادة الاساتذة المتفرغين من رموز الكلية وتقديم شهادات تقدير لهم تكريما وتقديرا لدورهم في ما قدموه من خدمات فنية ساهمت في رفعة الكلية والذوق الفني العام بالمجتمع، كما ضمت مجموعة من الفقرات المسرحية والغنائية والمقدمة من طلاب الكلية بتنظيم من اتحاد الطلاب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى