الاخبار

وزير دفاع العراق يسطر كلمته بمناسبة الذكرى الماسية لتأسيس الجيش

متابعة- علاء حمدي

ألقي جمعة عناد وزير الدفاع العراقي كلمته بمناسبة الذكرى الماسية لتأسيس الجيش العراقي حيث قال : بسم الله الرحمن الرحيم .. أيها الشعب العراقي الأبي… يا أبطالَ جيشنا العظيم يا ابناء أرض العراق، أرض الحضارة والتاريخ والمجد.

تمر علينا اليوم الذكرى المئة لتأسيس الجيش العراقي الباسل الذي سطر أروع البطولات منذ تأسيس فوج الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) النواة الاولى لهذا الجيش الأبي في عام 1921 وعبر التاريخ المعاصر سطر أروع ملاحم البطولة والفداء من خلال المعارك التي خاضها في سوح الوغى وقدم الكثير من التضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض والمقدسات.
ونحن اليوم نحتفل بالذكرى الماسية لهذا الجيش المقدام لا بد ان نستذكر واحدة من أهم المعارك التي خاضها في التصدي لأكبر هجمة شرسة ضد تنظيم داعش الإرهابي وكيف قام بقلب الموازين واستعادة المبادرة في مدة زمنية وجيزة وتحقيق الانتصارات وتحرير الأراضي من دنس هذه العصابات الارهابية. وان تلاحم قواتنا المسلحة مع أبناء الشعب أثبت وبما لا يثير الشك بأنه السند والظهير لقواتنا المسلحة التي تستمد قوتها من أبناء هذا الشعب المعطاء.
وبهذه المناسبة العظيمة نؤكد على ان جيشنا البطل لديه من الجاهزية والقدرات القتالية التي يستطيع من خلالها تأمين حدود العراق والحفاظ على أرضه وسماءه ومياهه وأننا ماضون قدماً في إكمال متطلبات التسليح لتطوير قدرات جيشنا البطل. ولا بد لنا ونحن نحتفل بهذه المناسبة ان نستذكر تضحيات شهداء جيشنا الأبرار ودمائهم الزكية التي سالت على أرض الوطن والتي لولاها لما تحققت الانتصارات.
وفي هذا اليوم العظيم نقف اجلالاً وعرفاناً لهم لما قدموه من تضحية من أجل حرية العراق والمجد لأبناء شعبه، كما ونتضرع الى الباري عز وجل ان يمن بالشفاء العاجل على جرحى أبطالنا الذين نقشوا على أجسادهم جروح النصر والإباء. كل عام والعراق والعراقيين بألف خير وكل عام وأبطال جيش العراق بألف خير دمتم سوراً وذخراً وحصناً للوطن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى