الشعر

وما يُدرِيك

بقلم : الشاعر مسعد سليم

وعايش مِن زمان عَــ الصَّبر
وبحمِد ربِّي ليل ونهار
وبسمَع ما لايرضيني واقول عادي
وكُل خَطوَه بخطيها يقولوا والَّه لا نعادي
يا خَلق الله ليه الاحقاد
يا خَلق الله كفايَه بعاد
طَب اعمل إيه عشان تِهدوا
وعَن أذانا يوم تِمضوا
اتوب يعني عَن الاحلام
وأمدحكوا وأقول يا سلام
ورحمِة ودِّنا المَفقود
كان عَلىٰ عيني والله
وياما سَعيت وكان رَدِّ الجِّميل بجحود
ولمَّا النَّاس قالوا مِنكُم
قولتوا وعيبتوا بالالغاز
كأن فْــ هَدمِنا انجاز
قولنا يا رب يا عالم
ما تِحوجنا فـِـ يوم ليهُم
وعَن أمانينا تِلهيهُم
وارزقهُم بحجم ما اشتهوا لينا
يجوز أخطاءنا فـِـ التَّقدير
لكن هَيهات .. مازِلتوا سُفرا للتَّأويل
حَرام يعني تقولوا جَميل
خَطأ فادِح يكون فيه ضمير
غايتكُم إيه تِلفُّوا السَّبع لَفَّات
وتخُوضوا حُروب عَــ الشَّات
ومـِـ الفَلسفَه الهَشَّه بتجييوا شُهود إثبات
فلان قال ابن آل فنَّان
يا مَحلا الفِكر والالهام
يا أهلا بيه كخال أوعَمِّ مـِـ الأعلام
وندعوا الله نكون قَطرَه فـِـ نِيلُه الجَمِّ
فِهمنا الفِكرَه والَّه ياعَمِّ
لا حَدِّ حَصَّلُه سابِق ولا غيرُه جَدير بيها
ما شاء الله عَلىٰ الحِكمَه ومَعانيها
ومين قال ابن آل إحساس
فَقير الفَلسفَه الهَشَّه ثَري الانجاز ..
بيلبِس تُوب مَهُوش تُوبُه
وغاوي انُّه يكون مانيكان
وما يُدرِيك .. لَعلُّه بيبتِهل إلهام
لَعلُّه حُبَّها فَتنُه وبيصحَىٰ عَليه وينام
بَعيد عَن كُل هَذا السَّرد
سُؤال مِن مُدَّه عَلىٰ بالي
مين ولَّاكوا تخُوضوا الهَيْمَنه عَــ النَّاس ؟!
بأي حَقِّ ورصيدكُم مِن سِنين إفلاس !!
مَلكتوا النِّيَّه .. ولَّا صِرتوا مـِـ الأفذاذ !!
سُؤال تاني ومش هَيطول
ما آنْشِ تفوقوا مـِـ الاحلام ؟
ما آنْشِ تتوبوا مـِـ الاوهام ؟
ما آنْشِ تعيشوا مَرَّه بحُب ؟!
بمبدأ كافي اكون إنسان !!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق