حوادث وقضايا

“يضرب امه ضرب مبرح طمعآ فى المعاش”

رضا بدير

تجرد من إنسانيته بدرجة تصل إلى البشاعة، أغلق باب الغرفة التي تقطن فيها والدته، وباغتها بضربات مبرحة في أنحاء جسدها، لم يلتفت إلى صرخاتها وتوسلاتها من شدة الوجع، لم يرحم كبر سنها، ولم يتركها حتى انتفخت عينيها من قوة اللكمات، وبرزت التجمعات الدموية حولهما، حتى أخفت معالم وجهها.

طردني من شقتي وطمعان في المعاش
تقول دولت محمد، 70 عاما، تقطن في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، إنها تعيش في غرفة منذ 15 عاما، بعدما طردها ابنها من بيتها، مؤكدة أنها تعودت على ضربه لها بسبب وبدون سبب، موضحة أن المشكلة كان سببها أنه يريد أن يأخذ منها نصف المعاش التي تقبضه، والذي يكاد يكفي طعامها وشرابها فقط.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى