الاخبار

وفاة 7 أشخاص بينهم مصرى داخل حاوية أسمدة بأمريكا الجنوبية.

مها علي
القاهرة
الوصول إلي اوروبا والسعي وراء المال حلم يطارد الكثير من الشباب،
فدفع 7 شباب في مقتبل عمرهم ان يفقدوا حياتهم سعيا وراء هذا الحلم،
فقد كشفت السلطات البرجوانية بعد بلاغ من رجل اعمال بأنه عند استلامه لشحنة من الأسمدة الزراعية التى وصلت من صربيا بعدما قطعت 11 ألف من الكيلو مترات في مدة تجاوزت 3 أشهر بأنه وجد رائحة كريهة للغاية،
وقامت السلطات البرجوانية بفتح الحاوية وعثرت بداخلها علي جثث 7 أشخاص وتم نقلها للمستشفى، وتبين من التشريح الأولي للطب الشرعي أن واحدة من الجثث لمصرى جاء بجواز سفره الصربي وان اسمه “ياسا برابارا” وعمره 19 عاما،
أما عن ال 6 أشخاص الآخرين من دولة المغرب وهذا ما علمته السلطات عن طريق هواتفهم المحمولة وجارى معرفة أسمائم،
واثبت التشريح أن ال7 أشخاص ماتوا جوعا وعطشا واختناقا وسط أكياس الأسمدة الزراعية والحرارة المرتفعة في أغسطس الماضى وكانت الحاوية مغلقة بشدة ولا يتم فتحها إلا من الخارج ومحمولة علي متن سفينة بين حاويات مكدسة فوق بعضها البعض ومع الوقت التي استغرقته السفينة لتصل إلي وجهتها الأخيرة بعد 3 أشهر لفظ كل منهما أنفاسه الأخيرة.
ومن المؤكد حتي الأن أنهم سافروا عن طريق هجرة غير شرعية،
ووضعهم أحد الاشخاص نظير مبلغ من المال فى مؤخرة الحاوية مع الاسمدة التي اشتراها رجل الاعمال البرجواني، وانهم لم يعلمون انهم سيمكثون كل هذه المدة لان المحققين علموا ان الطعام والماءالذى حملوه معهم كان قليلا ويكفي لمدة قصيرة وانهم كانوا يظنون انهم سيتقرون في بلد قريب بأوروبا الغربية علي الأرجح.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى